الدورة 16 لمهرجان جديرة للأدب الشعبي بالمكنين

الدورة 16 لمهرجان جديرة للأدب الشعبي بالمكنين

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

انطلقت مساء يوم الجمعة 29 ماي 2015 بدار الشباب بالمكنين فعاليات الدورة 16 لمهرجان جديرة للأدب الشعبي بالمكنين تحت اشراف السيد الطيب النفزي والي المنستير و بحضور السلطة المحلية و نائبين بمجلس نواب الشعب عن ولاية المنستير.


و قد اثثت فقرات افتتاح دورة  المهرجان بجملة من العروض باستعراض شاركت  فيه العربات المجرورة المعروفة بالكريطة و الجحفة و الفرسان و الخيالة و الباردية مع مداخلات شعرية لشعراء من المكنين بالاضافة الى تكريم عدد من الشعراء من مؤسسي المهرجان .
و اكد توفيق بوقرة مدير الدورة 16 من المهرجان ان المهرجان سيتواصل على امتداد ثلاثة ايام 29 و 30 و 31 ماي الجاري و سيؤثث فعالياته سهرات شعرية تكريما للأديب الحبيب اللمطي مع مداخلات شعرية للشاعر مبروك عبد المولى و الشاعر بلقاسم عبد اللطيف مع عروض الباردية مع مداخلة للأديب الشاب أنور بالكحلة وإعطائه اشارة الانطلاق لمسيرة فنية غنائية في الملحون .
أما سهرة اليوم الثاني ستتضمن مداخلات شعرية للأدبة مثل نجيب الصيادي و خالد غالبة و تنشيط الشاعر المعروف رمضان الهلالي علاوة على عروض فرجوية الباردية و اليوم الثالث و الاخير ستكون سهرة مميزة بمشاركة الأديب صالح الصيادي و الاديب الفرجاني حمزة و تنشيط الشاعر أحمد حسيون مع عروض فرجوية الباردية و اختتام المهرجان بتكريم المشاركين .
و اوضح بوقرة ان جهة المكنين لها ثراء و مجد و تاريخ مع الادب الشعبي وخصوصا ما يتعلق بالشعر والتغني به سواء كان لشعراء محدثين أو للقدامى المعروفين قصد الحفاظ على الذاكرة الشعبية و ارجاع مجد المكنين التي كانت تسمى سابقا دار الطابع في الشعر و الادب الشعبي .