مشاغل و مشاكل الفلاحة محل متابعة من السلطة الجهوية

مشاغل و مشاكل الفلاحة محل متابعة من السلطة الجهوية

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

    مثلت مشاغل فلاحة ولاية المنستير و المتمثلة أساسا في المطالبة بمياه الري و النظر في إمكانية الرفع من عدد الفلاحين المنتفعين بالقروض الموسمية و وضع استراتيجية عمل وطنية لمجابهة أزمة نقص مياه الري و الحد من خطورتها على القطاع الفلاحي و المطالبة بوضع الخطط الكفيلة للحد من خطورة ضعف الموارد المائية المخصصة للجهة من خلال شطب ديون عدد من صغار الفلاحين

و إعادة جدولة ديون الآخرين مع النظر في تمكين الفلاحين من تعويضات فضلا عن المطالبة بتحديد تاريخ للإعلان عن سنة جفاف و عدم وجود موسم فلاحي اذا ما تواصل انحباس الامطار، محور جلسة عمل جمعت صباح اليوم الجمعة 16 سبتمبر 2016 السيد طارق البكوش المعتمد الأول بعدد من فلاحة ولاية المنستير بحضور السيد رئيس الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري و ممثلي المندوبية الجهوية للفلاحة بالمنستير.

 

     و قد اكد السيد المعتمد الأول ان توفير مياه الشرب أو مياه الري يمثل ملف وطني خاصة في ضل تواصل انحباس الأمطار و عدم تسجيل إيرادات مائية بسد نبهانة. كما افاد السيد المعتمد الأول ان السلطة الجهوية بالتنسيق مع المندوبية الجهوية للتنمية الفلاحية و  وزارة الاشراف تتابع مختلف مراحل الموسم الفلاحي الذي تأخر بسبب ندرة مياه الري علاوة على ان مشاغل و مشاكل فلاحة ولاية المنستير قيد الدرس لما يمثله هذا القطاع من أهمية في دعم الاقتصاد الجهوي و الوطني لاعتبار ان ولاية المنستير تساهم بأكثر من 40 % من الإنتاج الوطني للباكورات.