Le contenu de cette page nécessite une version plus récente d’Adobe Flash Player.

Obtenir le lecteur Adobe Flash

واقع و افاق الديوان الوطني للتطهير بولاية المنستير

واقع و افاق الديوان الوطني للتطهير بولاية المنستير

Share to Facebook Share to Twitter Share to Google Plus
تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

في إطار المتابعة الدورية لتنفيذ مشاريع الديوان الوطني للتطهير و الوقوف عند مشاكل و مشاغل القطاع بالجهة، انعقدت صباح اليوم الاربعاء 18 جانفي 2017 بمقر الولاية جلسة عمل بإشراف السيد طارق البكوش المعتمد الأول و السيد البشير عطية كاتب عام الولاية و السيد الحبيب عمران الرئيس المدير العام للديوان الوطني للتطهير و بحضور السادة المعتمدين و المديرين الجهويين و ممثلي مختلف الإدارات و المصالح المعنية، خصصت لتشخيص واقع قطاع التطهير بولاية المنستير

و البحث عن سبل تطويره.

 

   و قد أوضح الحبيب عمران الرئيس المدير العام للديوان الوطني للتطهير انه تم تجاوز العديد من الإشكاليات الديوان الوطني للتطهير في ولاية  المنستير انطلاقا من جهر الاودية و إعادة تهيئة و صيانة محطات المعالجة و صيانة بعض الشبكات الا ان الاشكال الذي لم يتم تجاوزه بعد يتعلق محطات الضخ و عددها 57 محطة ضخ من المنتظر ان يتم اصلاح حوالي 35 محطة ضخ.

   و أضاف الرئيس المدير العام للديوان الوطني للتطهير انه تم اليوم خلال جلسة العمل بمقر الولاية الإقرار و التعهد بتوفير واحد مليون دينار كاعتمادات إضافية و استثنائية لتجديد حوالي 3,5 كلم من القنوات الكبرى لتصريف المياه المستعملة فضلا عن التوصل مع السلطة الجهوية و المحلية لتوفير قطعة ارض لتجيد محطة ضخ بالساحلين و مشروع بناء فرع للديوان الوطني للتطهير بالساحلين بكلفة 400 الف دينارا.

   و اكد الرئيس المدير العام ان الديوان الوطني للتطهير مستعد لتبني البلديات السبع المتبقية بولاية المنستير و ربطها بشبكات التطهير شريطة ان تتقدم هذه البلديات بمطالب في الغرض للديوان و لوزارة الاشراف وزارة الشؤون المحلية و البيئة قصد تخصيص اعتمادات و برمجتها ضمن خدمات الديوان.

   و تولى السيد عدنان بن حسين المدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير تقديم عرض حوال واقع قطاع التطهير بولاية المنستير علاوة عن تقديم المشاريع الجديد و المتواصلة التي من شانها ستطور جودة الخدمات المسداة للمواطن.ب

واقع و إشكاليات ديوان التطهير بالجهة

 و اكد المدير الجهوي ان الديوان الوطني للتطهير بإمكانياته الذاتية تعهد خلال الصائفة الماضية بجهر وادي الغسيل بالمكنين و وادي المالح بجمال  و جزء من وادي عين الربيعي ببوحجر و بئر الوادي ببنان بالإضافة الى جهر وادي خنيس على طول 1300 م خطي ووجهر  وادي القلتة بمدينتي الوردانين و الساحلين و وادي بوسيالة ببني حسان و وادي الحماية بجمال.

   كما قام الديوان الوطني للتطهير بإمضاء 2 صفقات لجهر الشبكة بكامل ولاية المنستير بقيمة جملية 1,1 مليون دينار، حيث انطلقت أشغـال الجهر يــوم 22 إفريــل 2016 و قد شملت الاشغال مدن زرمدين و منزل النور و المكنين و قصر هلال و قد بلغت نسبة الإنجاز 75% .

   و بهدف تحسين جودة المياه المعالجة أضاف المدير الجهوي ان الديوان الوطني للتطهير  انطلق في تهيئة و صيانة و تجديد التجهيزات لمحطتي التطهير بالفرينة و جمال بكلفة جملية تناهز 6 مليون دينار و من المنتظر انتهاء اشغال محطة جمال في فيفري 2017 و خلال شهر أفريل 2017 بالنسبة لمحطة التطهير بالفرينة.

   و حول مشاكل القطاع اكد عدنان بن حسين ان اشغال ربط فضاءات القطب التكنولوجي للتنمية بالفرينة قد توقفت منذ 14 جانفي 2014 بسبب اعتراض المواطنين على تنفيذ المشروع بالإضافة الى تعطل مشروع بناء محطة ضخ ببنبلة بكلفة 400 الف دينارا بسبب عدم توفر قطعة ارض لتنفيذ المشروع.

المشاريع الجديدة و افاق القطاع

   أوضح المدير الجهوي للديوان الوطني للتطهير انه من المبرمج تهذيب 65 كلم خطي بكلفة 11415 الف دينار و هذه المشاريع في مرحلة الدراسات و اعداد ملفات طلب العروض وستشمل مدن المنستير و الوردانين و الساحلين و سيدي عامر و بنبلة المنارة ومصدور و منزل النور و زرمدين و لمطة و المكنين و طبلبة.

    كما تمت برمجة انجاز مشاريع تمديد و تهذيب الشبكة على طول 36,5 كلم خطي بكلفة 6655 الف دينار خلال الفترة 2016/2020 ضمن برنامج حماية المتوسط "DEPOLMED"، بالإضافة الى الانطلاق في اعداد ملفات طلب العروض لإنجاز محطة التطهير الصناعية بالقطب التكنولوجي بالمنستير بكلفة 40 مليون دينار و محطتي التطهير لمعالجة المياه المستعملة المنزلية و الصناعية بالمكنين بكلفة 70 مليون دينار و انجاز محطة تطهير بالوردانين بكلفة 11,340 مليون دينار و انجاز محطة تطهير بصيادة بكلفة 14,300 مليون دينار.


728 x 90