المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير: يوم تحسيسي لدعم المبادرة الخاصة و بعث المشاريع

المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير: يوم تحسيسي لدعم المبادرة الخاصة و بعث المشاريع

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

      أدت كل من السيدة سيدة الونيسي كاتبة الدولة لدى وزير التكوين المهني و التشغيل المكلفة بالتكوين المهني و المبادرة الخاصة و السيدة فاتن قلال كاتبة الدولة لدى وزيرة شؤون الشباب و الرياضة المكلفة بالشباب صباح اليوم السبت 25 فيفري 2017 زيارة عمل الى ولاية المنستير، حيث اشرفتا و بحضور السيد عادل الخبثاني والي المنستير و السيدين النائبين بمجلس نواب الشعب و

حضور ثلة من الإطارات الجهوية الإدارية و الأمنية على تظاهرة تحسيسية و تحفيزية لطلبة المدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير حول بعث المشاريع   التي تنظمها جمعية الباعثين الشبان التونسيين بالمدرسة الوطنية للمهندسين بالمنستير بالتعاون مع شبكة الباعثين الشبان العالمية.

    و قد أوضح السيد الوالي في كلمة القاها بالمناسبة ان فرصة تونس و مستقبلها في شبابها و في استثمار طاقاتهم و الإحاطة بهم و توفير كل الظروف الملائمة لتجسيد ابتكاراتهم و مشاريع أفكارهم على ارض الواقع لما له من دفع لبعث مشاريع جديدة و مستثمرين شبان يساهمون في خلق مواطن شغل و دعم الاقتصاد. و في هذا الاطار اكد السيد الوالي ان كل الإمكانيات الجهوية و المحلية من سلطة جهوية و مراكز احاطة و هياكل مساندة و مصادر تمويل مسخرة لمساعدة الشباب و الطلبة الذي يحدوهم الامل لتجسيد أفكار مشاريعهم فضلا عن مساهمة الخواص في دعم الشباب المبتكر و المبدع و خاصة طلبة المدرسة الوطنية للمهندسين.

    و اكدت السيدة كاتبة الدولة لدى وزير التكوين المهني و التشغيل المكلفة بالتكوين المهني و المبادرة الخاصة ان الحكومة بصدد الاعداد لاستراتيجيات وطنية لدفع المبادرة الخاصة فضلا عن الاعتمادات الهامة التي تخصصها وزارة الاشراف لدعم المشاريع و خاصة المشاريع الصغرى. و اضافت كاتبة الدولة انه خلال شهر مارس ستنطلق حملة وطنية لتحسيس الشباب  بالإضافة الى التنسيق مع مختلف الوكالات لدعم مثل هذه المبادرات التي تعنى بدعم الشباب باعثي المشاريع.

    و من جهتها اكدت السيدة كاتبة الدولة لدى وزيرة شؤون الشباب و الرياضة المكلفة بالشباب ان وزارة شؤون الشباب و الرياضة تعمل على احداث  جيلا جديدا من دور الشباب بمواصفات تتماشى مع تقنيات  الاتصال و التواصل الحديثة و تطلعات الشباب قصد حثه و ترغيبه لزيارة و التردد على دور الشباب التي يمكن ان تكون فضاء لتلاقي أفكار الشباب المبدع و المبتكر على اختلاف  اختصاصاتهم.