اجتماع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة

اجتماع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

اجتماع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة اقترحت اللجنة العلمية الجهوية بولاية المنستير اليوم الثلاثاء 18 جانفي 2022 أثناء مشاركتها في اجتماع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة التي خصصت لمتابعة الوضع الوبائي بالوسط التربوي

: -تحيين البروتوكول الصحي الخاص بكل قطاع و خاصة المتعلق بالقطاع التربوي حتى يتماشى و نوعية الفيروس السريع الانتشار مع التأكيد على عدم الجدوى من غلق الأقسام أو المؤسسات التربوية عند اكتشاف حالات إصابة. - التمديد في عطلة النصف الثلاثي الثاني او تقديمها و التي تتزامن مع ذروة هذه الموجة الخامسة من انتشار العدوى بفيروس كورونا و خاصة "اميكرون" سريع الانتشار و العدوى. -وضع خطة اتصالية بمشاركة مختلف الهياكل و المنظمات و المجتمع المدني و خاصة اللجان العلمية لتقديم و توضيح مدى توسع انتشار العدوى بفيروس كورونا و تقديم مختلف مراحل تطور هذه الموجة الخامسة من انتشار الفيروس و كيفية التوقي من أخطارها حتى لا تنعكس سلبا على المستوى الصحي و الاجتماعي و الاقتصادي. و بإشراف السيد طارق البكوش المعتمد الأول المكلف بتسيير شؤون ولاية المنستير و حضور السادة المعتمدين و المدير الجهوي للحماية المدنية مقرر اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة و مدير إقليم الأمن بالمنستير و المدير الجهوي للصحة و المندوب الجهوي للتربية و ثلة من الإطارات الجهوية، تناول اجتماع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة متابعة الوضع الوبائي بالجهة عموما و خاصة في الوسط التربوي، حيث أوضح المدير الجهوي للصحة حمودة الببة انه إلى حدود يوم 16 جانفي الجاري تم تسجيل معدل 736 حالة نشيطة على كل 100 ساكن ( اقل معتمدية 169 و أكثرها 1076) وهو ما يفسر نسبة اختطار جدا مرتفعة بكامل الجهة، و تسجيل 5 وفيات في الأسبوع و 41 مقيما بالمستشفيات من بينهم 3 حالات بالمصحات الخاصة أي بنسبة إشغال أسرة 45,2 %. و بالنسبة للحملة الجهوية للتلقيح ضد فيروس كورونا، أوضح المدير الجهوي للصحة انها بلغت 52,62 % من مجموع سكان الجهة و 73,01 % لمن سنهم 15 سنة فما فوق. و أكد المندوب الجهوي للتربية بالمنستير المنجي سليم، على انه تم تسجيل 1201 حالة إصابة بفيروس كورونا في الوسط المدرسي من بينهم أكثر من 800 تلميذ وهو ما استوجب غلق عددا من الأقسام و المؤسسات التربوية. و جدّدت اللجنة الجهوية لتفادي كوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة، الدعوة للمواطنين للإقبال على عملية التلقيح و احترام الاجراءات و البروتوكولات الصحية و خاصة ارتداء الكمامات و التباعد الجسدي، و تعزيز العمل الرقابي و عملية الاستظهار بالجواز الصحي الخاص بالتلقيح، مع تأييد رأي اللجنة العلمية الجهوية للتمديد في عطلة النصف الثلاثي الثاني أو تقديمها لكسر نسق العدوى بالفيروس من جهة و لضمان تكافؤ الفرص بين التلاميذ.


728 x 90