animee

الاستعداد لفصل الصيف و لحماية الثروة الفلاحية و الغابية من الحرائق

الاستعداد لفصل الصيف و لحماية الثروة الفلاحية و الغابية من الحرائق

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 
الاستعداد لفصل الصيف و لحماية الثروة الفلاحية و الغابية من الحرائق
في إطار الاستعداد لفصل الصيف و لحماية الثروة الفلاحية و الغابية من الحرائق، انعقدت اليوم الخميس 26 ماي 2021 بمقر الولاية جلسة عمل اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة بإشراف السيد أكرم السبري والي المنستير و حضور السادة المعتمد الأول و مديري إقليمي الحرس و الشرطة و المدير الجهوي للحماية المدنية مقرر اللجنة فضلا عن حضور السادة المعتمدين و المديرين و المندوبين الجهويين.
و قد أكد والي المنستير على ضرورة تجميع و تضافر جهود مختلف المتدخلين كل من موقعه للاستعداد لفصل الصيف و تحضيرا للموسم الصيفي و السياحي من خلال التعهد بتنظيف حواشي الطرقات و تقليم الأشجار و إزالة كل الشوائب التي من شانها أن تتسبب في اندلاع حرائق خلال فصل الصيف لا سيما دعوة البلديات للقيام بحملات تنظيف و التعهد بصيانة نقاط تزويد الحماية المدنية بالمياه و دعوة المؤسسات الصناعية لحسن التصرف في المخازن و فضاءات الخزن المواد الأولية و المنتوجات و ضمان سلامة نقلها مع توفير أدوات و آليات الحماية و السلامة.
و أوضح العميد محمد صالح بلعانس المدير الجهوي للحماية المدنية و مقرر اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة في عرض حول نشاط فرق الحماية المدنية قدمه بالمناسبة، أن عمل الحماية المدنية يرتكز خلال فصل الصيف أساسا على حماية الثروة الفلاحية و الغابية من الحرائق و النجدة والإسعاف على الطرقات و الإسعاف والإنقاذ بالشواطئ، مؤكدا على ارتفاع تدخل الحماية المدنية لإطفاء الحرائق خلال صيف سنة 2020 حيث سجّل 215 عملية تدخل لإطفاء 33,5 هك أي بزيادة 43 % (زيادة 65 عملية تدخل ) و زيادة بنسبة 97 % في المساحات ( زيادة 16,5 هك ).
و لضمان الحد من اندلاع الحرائق خلال فصل الصيف دعا المدير الجهوي للحماية المدنية إلى ضرورة إزالة الأعشاب و خاصة الجافة منها بمحيط النزل المهجورة و المؤسسات السياحية المغلقة و بمحيط المؤسسات الصناعية و المؤسسات التربوية و الصحية، و دعا إلى تنظيف حواشي الطرقات و حواشي السكة الحديدية و مزيد توسعة و تهيئة المسالك الفلاحية و الريفية لضمان سلاسة التدخل و مرور شاحنات الإطفاء.
و في ما يتعلق بالإسعاف و الإنقاذ على الطرقات خلال فترة العطلة الآمنة من غرة جويلية 2020 إلى غاية 15 سبتمبر 2020 تم تسجيل نقصا بـ 79 % في عدد الحوادث من 391 حادثا سنة 2019 إلى 312 حادثا سنة 2020 و تسجيل نقصا بحوالي 119 % في عدد الجرحى من 449 سنة 2019 إلى 330 جريحا سنة 2020 و تسجيل زيادة في عدد الوفيات من وفاة وحيدة سنة 2019 إلى 9 وفيات سنة 2020.
و بالنسبة لعمليات الإسعاف و الإنقاذ على الشواطئ، أكد المدير الجهوي للحماية المدنية انه يتم سنويا تركيز 7 نقاط رئيسية و 17 نقطة فرعية بشواطئ المنستير و البقالطة حيث ستوفر بلدية المنستير خلال هذه الصائفة 62 سباحا منقذا و توفر بلدية البقالطة 35 سباحا منقذا علما و أن أعوان الحماية المدنية قد سجلوا خلال صائفة 2020 نقصا بـنسبة 25 % في عمليات الإسعاف (19 عملية إسعاف) مقارنة بـ 44 عملية إسعاف خلال صيف سنة 2019 و تسجيل نقصا في عدد حالات الغرق بنسبة 29 % سنة 2020 (18 حالة غرق ) مقارنة بـ 47 حالة غرق سنة 2019.
و قد دعا الحضور إلى ضرورة تنظيم حملات نظافة مشتركة بين البلديات و الإدارات الجهوية المعنية و بتشريك المجتمع المدني لتنظيف المساحات البيضاء و محيط المؤسسات الكبرى و تقليم الأشجار للحد من الحرائق خلال هذه الصائفة.
و جدّد رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية الدعوة إلى الضرورة الملحة لإحداث فرع للحماية المدنية بمدينة طبلبة لضمان سرعة و نجاعة التدخل لإطفاء الحرائق و للإسعاف و الإنقاذ عند حصول حوادث الطرقات و الحوادث المهنية معتبرا أن مدينة طبلبة و المدن المجاورة لها مدن صناعية و سياحية بامتياز و تشهد حركية تجارية كبرى خاصة خلال فصل الصيف.

728 x 90