animee

اجتماع استثنائي للجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة

اجتماع استثنائي للجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

اجتماع استثنائي للجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة

في إطار تقييم الفترة الأولى من الحجر الصحي الشامل و حضر التجوّل للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد و تقييم عمليات التزويد و التوزيع للمواد الأساسية و تقييم نجاعة الآليات توزيع المساعدات الاجتماعية الاستثنائية، انعقدت صباح اليوم الأحد 05 افريل 2020 جلسة عمل استثنائية للجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة بإشراف السيد اكرم السبري والي المنستير و بحضور السيد طارق البكوش المعتمد الأول و حضور السيد محمد صالح بلعانس المدير الجهوي للحماية المدنية مقرر اللجنة و السيد المنصف الهواني المدير الجهوي للصحة و حضور السادة المعتمدين و رؤساء البلديات و ممثلي كل المصالح و الإدارات الجهوية المعنية و ممثلي المنظمات الوطنية و ممثلي وسائل الإعلام.

و أكد السيد الوالي على أن انعقاد اللجنة بصفة استثنائية لتقييم الفترة الأولى من الحجر الصحي الشامل التي انتهت بهدف تلافي النقائص خلال الفترة الثانية من الحجر الصحي الشامل التي انطلقت منذ اليوم و تتواصل لأسبوعين، مشددا على ضرورة الرفع من درجة الحيطة و اليقظة توقيا من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد و السريع الانتشار الذي يهدد صحة و حياة المواطنين.

و أوضح السيد الوالي أن الخطة الصحية تختلف من جهة لأخرى، حيث بينت الخطة الجهوية بولاية المنستير نجاعتها من خلال الأرقام المسجلة أخيرا، حيث صدرت اليوم نتائج 44 تحليل و تم تسجيل صفر حالة مصابة بفيروس كورونا و خلال ألايام الخمس الماضية تم تسجيل حالتين فقط.

و قد فسّر والي المنستير هذه النتائج الجيدة في عدم انتشار العدوى بفيروس كورونا، بتضافر جهود مختلف المتداخلين و حرصهم على إلزام المواطنين باحترام الحجر الصحي الشامل و حضر التجول ليلا من جهة و الحس الوطني و الوعي المواطني لأهالي و سكان ولاية المنستير من جهة أخرى.

و نوّه السيد والي المنستير بدور المجالس البلدية في معاضدتهم لمجهود الدولة في الوقاية و الحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد من خلال تكرار عمليات التعقيم للمناطق الحيوية، و في السياق ذاته أوضح السيد الوالي انه في إطار معاضدة مجهود البلديات لاقتناء مواد التعقيم و غيرها من مستلزمات الوقاية للأعوان و الآليات، سيتم بداية من هذا الأسبوع صرف مساعدات مالية استثنائية بقيمة 5400 دينار لإحدى عشرة بلدية التي تشهد أزمة مالية خانقة و صرف 3000 دينار لخمسة عشر بلدية التي تبدو وضعياتها المالية متوسطة نسبيا، فضلا عن توزيع مضخة يدوية لكل بلدية.

و قد أكد رؤساء البلديات على ضرورة إيجاد آليات جديدة لتوزيع المساعدات الاجتماعية لتفادي الازدحام أمام مكاتب البريد و المطالبة بمزيد توفير المواد الأساسية( السميد، فارينة، الزيت المدعم، السكر ) بالمحلات التجارية و شركات بيع المواد الغذائية بالجملة علاوة على المطالبة بالحد الأدنى من التكوين السريع لأعوان البلدية في كيفية التعقيم و كيفية التعامل مع هذه الجائحة العالمية.

كما طالب رؤساء البلديات بأكثر مرونة في التعامل خاصة في ظل هذا الظرف الاستثنائي مع المنتصبين الفوضويين و مع تجار المواد الفلاحية و أصحاب محلات بيع المواد الغذائية من غير المتحصلين على رخص ممارسة هذا النشاط، باعتبارهم حلقة هامة لتقريب هذه المواد من المواطنين و خاصة خارج المناطق الحضرية


و استجابة مع مقترحات بعض الحضور، شدّد والي المنستير خلال اجتماع اللجنة الجهوية لتفادي الكوارث و مجابهتها و تنظيم النجدة على انه سيتم وضع خطة مشتركة بين الإدارة الجهوية للبريد و الإدارة الجهوية للشؤون الاجتماعية لمزيد التنسيق مع السلط المحلية للنظر في إمكانية توزيع المنح على مستحقيها بتنقل عون البريد و بمساعدة من البلديات للحد من الاكتظاظ أمام مكاتب البريد مع إمكانية الغلق الوقتي لأي مكتب بريد في صورة تواصل الازدحام إلى أن يتم إيجاد حل ناجع للتقليص من التجمع و الحد من انتشار العدوى بين المواطنين.

كما تمت التوصية إلى مصالح الإدارة الجهوية للتجارة لمزيد ضخ كميات من المواد الأساسية بمختلف المناطق مع تشريك السلطة المحلية و مكونات المجتمع المدني و منظمة الدفاع عن المستهلك لضمان شفافية التوزيع العادل بين مختلف الجهات


728 x 90