انطلاق الدورة التكوينية للأئمة الخطباء و أساتذة التفكير الاسلامي

انطلاق الدورة التكوينية للأئمة الخطباء و أساتذة التفكير الاسلامي

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

اشرف الدكتور محمد خليل وزير الشؤون الدينية صباح يوم الاحد 21 اوت 2016 و بحضور السيد عادل الخبثاني والي المنستير و السيد المعتمد الاول للولاية و بحضور عدد هام من الاطارات الدينية على انطلاق الدورة التكوينية للأئمة الخطباء و أساتذة التفكير الاسلامي تحت عنوان "الاعجاز العلمي في القرآن و السنة ؛ حقيقته – ضوابطه –ضرورته و صور منه " بنزل الامير بالاص بالمنستير.


و في كلمته الافتتاحية اكد السيد الوزير أنه تم تنظيم هذه الدورة التكوينية من طرف الهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القرآن و السنة بالتعاون مع المعهد الاعلى للشريعة للتأكيد مرة اخرى على ان القرآن يبقى مهيمنا على المعرفة الانسانية مهما اتسعت مجالات تطوره وهو ما تم و يتم اكتشافه يوميا من اعجاز علمي في النص القرآني.
كما اكد السيد الوالي ان مثل هذه الندوات تؤكد ان لا رهان لهذه الامة الا رهان العلم و ان تنظيم دورات تكوينية في هذا المجال من شانه ان يفتح آفاق العقول و يتصدى للمظاهر الدخيلة على دين الاسلام المعتدل.
و تجدر الاشارة الا انه تم تأثيث الحصة الصباحية بمداخلات قيمة لكل من فضيلة الامين العام للهيئة العالمية للإعجاز العلمي في القران والسنة الشيخ عبد الله بن عبد العزيز المصلح و مداخلة السيد نور الدين الخادمي رئيس لجنة الاعجاز التشريعي ، و قد حضر الدورة التكوينية حوالي مائة (100) اطار ديني من ولايات ؛ المنستير و سوسة و المهدية والقيروان و زغوان و باجةو نابل و تونس الكبرى لتتواصل اعمالها الى غاية يوم الاثنين 22 اوت 2016.