animee

نحو تنظيم العمل داخل أسواق الجملة بولاية المنستير

نحو تنظيم العمل داخل أسواق الجملة بولاية المنستير

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

نحو تنظيم العمل داخل أسواق الجملة بولاية المنستير

 مثّل البحث عن التدابير اللازمة واخذ الاحتياطات التنظيمية للعمل داخل أسواق الجملة بولاية المنستير، محور جلسة عمل انعقدت اليوم الجمعة 03 أفريل 2020 باشراف السيد اكرم السبري والي المنستير و بحضور السيد طارق البكوش المعتمد الأول و السادة معتمدي المكنين و طبلبة و ورئيسي بلديتي المدينتين و السيد المدير الجهوي للصحة و السيد المدير الجهوي للتجارة و حضور رئيسي الاتحاد الجهوي للفلاحة و الصيد البحري بالمنستير و الاتحاد الجهوي للصناعة و التجارة و الصناعات التقليدية وحضور ثلة من الإطارات الجهوية الإدارية و الأمنية.
في مستهل جلسة العمل، اوضح السيد الوالي ان توجه السلط المركزية مبدئيا لغلق اسواق الجملة بكامل البلاد و الإقتصار على سوق الجملة ببئر القصعة و سوق الجملة للخضر و الغلال بالمكنين و سوق الجملة للأسماك بطبلبة لتأمين تزويد التجار بالخضر و الغلال و الأسماك بصفة منتظمة ودورية مع مراعاة الاجراءات الصحية و التنظيمية الاستثنائية الجاري بها العمل في تنظيم المتدخلين من المزوديين و وكلاء البيع من أجل الحد اكثر ما يمكن من انتشار فيروس كورونا المستجد من جهة و ضمان تزويد الأسواق و المحلات خلال فترة الحجر الصحي الشامل.

و في هذا السياق أوصى والي الجهة بعد الاطلاع على الملاحظات و المقترحات الواردة على اثر زيارات التفقد لسوق الجملة للخضر و الغلال بالمكنين من قبل لجنة المراقبة، اين تم تسجيل جملة من الإخلالات الواجب تلافيها لضمان مناخ سليم و آمن لعمل كل المتدخلين في سوق الجملة حيث بلغ عدد المتدخلين ما يناهز 4000 شخص من كامل تراب الجمهورية مما شكل اكتضاظ لافت علاوة على غياب وسائل الوقاية الذاتية و عدم تعقيم الشاحنات الناقلة على الرغم من جهود عمال البلدية، و لاحظت اللجنة ايضا بسوق الجملة للأسماك بطبلبة غياب التنظيم في عملية الدخول و الخروج من الأبواب المخصصة لذلك و غياب وسائل الوقاية الذاتية و وجود نقطة مياه وحيدة في فضاء البيع مع تواجد كمية هامة من الأسماك خارج السوق تعطل العمل داخله فضلا عن معاينة توافد أشخاص مرافقين للمزودين لا عمل لهم في فضاء السوق و لايحملون شارات الدخول مما ولّد ازدحام كبير، بضرورة اتخاذ الإجراءات الضرورية في ظل هذا الظرف الإستثنائي للحد من تفشي فيروس كورنا المستجد مع ضمان التزويد المنتظم للأسواق الجملة.


و دعا السيد الوالي الأطراف المكلفة بتنظيم أسواق الجملة بإعتماد قائمات إسمية و شارات الدخول ( badge ) للمزوديين و وكلاء البيع و النظر في إمكانية التخفيف لعدد المزوديين داخل اسواق الجملة و ذلك بإقتراح إستغلال الفضاءات الخارجية لها لعرض و بيع بعض المنتوجات الفلاحية كالخضر الورقية و عرض السمك الأزرق على رصيف الميناء و اقتصار عرض السمك الأبيض دخل سوق الجملة للأسماك.

و من جهته وجه السيد المدير الجهوي للصحة بالمنستير الدعوة للمشرفين على تنظيم سوق الجملة للأسماك بطبلبة بضرورة دخول و خروج المزوديين من بوابتين مختلفتين مع الحرص على تركيز نقطة تقصي للوافدين على ميناء الصيد البحري لقيس الحرارة و تعقيم وسائل النقل و تركيز عدد 03 نقاط مياه بالفضاء المعد لبيع و نقطة خارج السوق امام باب الخروج و تحجير وضع المنتوجات البحرية امام ابواب سوق الجملة مع تحديد مسار لنقل السمك بواسطة العربات الصغيرة ( les chariots ) فضلا عن التأكيد على توفير و سائل الوقاية الذاتية من كمامات و المطهرات الكحولية للحماية من انتشار العدوى بالفيروس.

و بدوره اوصى السيد المدير الجهوي للتجارة بالمنستير بضرورة تحديد التوقيت لفتح و غلق الأسواق مع التاكيد على المشرفين على سوقي الجملة بضرورة الإعتماد على القائمات المعدة للغرض مع المطالبة بالتثبت في البطاقات و الشارات المنظمة لدخول فضاء الأسواق لضمان سلامة الجميع و المحافظة على مسالك توزيع هذه المواد الأساسية و الحياتية للمواطن.

 


728 x 90