animee

جلسة عمل لمتابعة الوضع الوبائي بالجهة

جلسة عمل لمتابعة الوضع الوبائي بالجهة

Star InactiveStar InactiveStar InactiveStar InactiveStar Inactive
 
في اطار متابعة الوضع الوبائي بالجهة و تقييم نتائج نهاية الأسبوع المنقضي خلال فترة الحجر الصحي الشامل الذي تم اقراره للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا، اشرف السيد اكرم السبري والي المنستير بعد ظهر اليوم الاثنين 18 جانفي 2021 على جلسة عمل بمقر الولاية خصصت لمزيد الاطلاع على الوضع الوبائي و النظر في اهم الإجراءات و التدابير الممكن إقرارها لاحقا لمقاومة جائحة كورونا.
و قد اكد والي الجهة بحضور كل من السيدين طارق البكوش المعتمد الأول و البشير عطية كاتب عام الولاية و حضور السادة و السيدات لمياء جعيدان و سميرة السميعي و عدنان بن إبراهيم و المنصف بوغطاس و جلال الزياتي أعضاء مجلس نواب الشعب فضلا عن حضور السيد حمودة الببة المدير الجهوي للصحة و اعضاء اللجنة العلمية الجهوية المرافقين له، على ان هذه الجلسة فرصة لاطلاع السادة أعضاء مجلس نواب الشعب على الخطة الصحية المعتمدة بالجهة التي تعد ناجعة رغم قلة الامكانيات بالإضافة الى اطلاعهم على إمكانيات الجهة و الإحاطة بالمصابين بمنازلهم بدعم من مكونات المجتمع المدني في مقاومة هذه الجائحة.
و شدّد السيد الوالي على ضرورة تعزيز المجهود الجهوي و اقتراح طرق اكثر نجاعة للحد من انتشار العدوى بالاستناد على اراء اللجنة العلمية الجهوية خاصة خلال الفترة القادمة التي يأمل ان تكون المرحلة الأخيرة من هذه الجائحة في انتظار وصول التلقيح.
و في هذا السياق، طالبت اللجنة العلمية بضرورة وضع استراتيجيات جديدة على المستوى الجهوي للحد من انتشار العدوى و خاصة لإنقاذ أرواح المواطنين بعد ان اكدوا على ان الوضع لا يزال خطيرا.
و اقترح أعضاء اللجنة العلمية بضرورة مزيد العناية بمصابي فيروس كورونا و خاصة المقيمين بمنازلهم و التدخل السريع للإحاطة بهم و متابعة وضعيتهم الصحية من قبل الأطباء و أطباء القطاع الخاص و المتطوعين من أبناء قطاع الصحة و بمعاضدة من مكونات المجتمع المدني قبل ان تتطور الحالات و تتعكر و يصعب التدخل لإنقاذ ارواحهم في ظل غياب اسرة انعاش شاغرة في المستشفيات.
كما طالب أعضاء اللجنة العلمية الجهوية بضرورة التفكير في دعم الإطارات الطبيبة و الشبه الطبية بالمستشفيات بالجهة و ذلك عن طريق التعاقد او دعوة المحالين على شرف المهنة من أبناء القطاع لتعزيز جهودهم مؤكدين على انه تم ارهاق الاطار الطبي و الشبه الطبي خلال فترة مقاومة جائحة كورونا، لا سيما و ان 941 اطار طبي و شبه طبي قد أصيبوا بفيروس كورونا على المستوى الجهوي و اضطروا للتغيب الى حين تعافوا من الفيروس وهو ما استنزف قدرات زملائهم في ضمان استمرارية العمل.
و اكد أعضاء اللجنة انه بات من الضروري الترفيع في عدد اسرة الإنعاش بالمستشفي الجامعي فطومة بورقيبة بالمنستير الذي يعد حاليا 16 سريرا و بنسبة استغلال 100 % ، و اعتبروه بالعدد القليل جدا حتى في الظروف العادية.
و في تقييم للوضع الوبائي بالجهة، اكد حمودة الببة المدير الجهوي للصحة بالمنستير انه تم اجراء 43801 تحليل بالجهة تبيّن منهم 11097 تحليل إيجابي و تم إيواء من بينهم 838 حالة بالمستشفيات و سجّل 239 وفاة من ظهور الفيروس في تونس.
و اكد المدير الجهوي للصحة على ان نسبة الوفيات لا تزال مرتفعة في ولاية المنستير حيث تقدر حاليا بـ3,7 وفاة يوميا رغم الجهود المبذولة على المستوى الجهوي و امام محدودية الإمكانيات بالمستشفيات، و أوضح في السياق ذاته انه يوجد 7 اسرة شاغرة من ضمن 81 سرير بمسالك كوفيد بالمستشفيات أي بنسبة 91,4 % في حين لا اسرة شاغرة في اقسام انعاش.
 
 
 
 
 
 
 
 
 

728 x 90