animee

تواصل الاعداد و الاستعداد للحملة الوطنية للتلقيح على المستوى الجهوي

تواصل الاعداد و الاستعداد للحملة الوطنية للتلقيح على المستوى الجهوي

Etoiles inactivesEtoiles inactivesEtoiles inactivesEtoiles inactivesEtoiles inactives
 
في اطار متابعة عمل اللجنة الجهوية المكلفة بعملية الاعداد و الاستعداد للحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا ( كوفيد 19)، و لضمان حسن الاعداد و الاستعداد جهويا لهذه الحملة الوطنية التي تشرف على فعاليتاها وزارة الصحة بالتعاون مع مختلف الإدارات المعنية الإدارية و الأمنية و العسكرية و بمعاضدة من المنظمات الوطنية و مكونات المجتمع المدني، اشرف السيد طارق البكوش المعتمد الأول بعد ظهر اليوم الاربعاء 24 فيفري 2021 بمقر الولاية على جلسة عمل حضرها ثلة من الإطارات الجهوية و ممثلي الإدارة الجهوية للصحة و ممثلي المصالح الامنية، خصصت لمتابعة نسق الاستعداد و الاعداد لهذه الحملة الوطنية الهامة من التلقيح ضد فيروس كورونا قصد الحد من انتشاره و اكساب المواطنين مناعة تحميهم من مخاطره.
و قد شدّد المعتمد الأول على ضرورة احكام التنسيق لتنفيذ هذه الحملة الوطنية على المستوى الجهوي لإنجاحها أولا و لضمان سلاسة و سلامة سيرورتها نظرا لخصوصيتها و أهميتها، مؤكدا في السياق ذاته على ضرورة مواصلة حملات تحسيس المواطنين للتسجيل على المنصة الموضوعة للغرض باعتبارها السبيل الوحيد لتحديد حاجيات الجهة من كمية اللقاح و لتنظيم عملية التطعيم باللقاح بالمراكز الجهوية و المحلية المبرمجة للتلقيح.
و دعا المعتمد الأول الى ضرورة الاعداد لعملية بيضاء للتلقيح مع تشريك مكونات المجتمع المدني و كل المتدخلين قصد الوقوف على النقائص قبل الانطلاق الفعلي في حملة التلقيح التي قد تنطلق بين الحين و الاخر.
و من جهته اكد الدكتور شوقي لوصيف ممثل عن اللجنة العلمية الجهوية بولاية المنستير ، على ضرورة احترام البروتوكولات الصحية و دعوة المواطنين للالتزام بالإجراءات المعتمدة سابقا للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا، و نبّه في السياق ذاته من موجة جديدة لانتشار الفيروس امام التراجع في احترام البروتوكولات الصحية و التباعد الاجتماعي و الجسدي.
و أوضح لوصيف ان التلقيح سيكون بمثابة الامن الصحي لفئة هامة من المجتمع التونسي و لكن تبقى الإجراءات التقليدية لارتداء الكمامات و التباعد الجسدي و احترام البروتوكولات الصحية السبيل الأمثل لتجاوز جائحة كورونا.

728 x 90